مصري يستيقظ من نومه على خبر غرقه

 

تعرّض شاب مصري يبلغ من العمر “27 عاماً”، في محافظة بورسعيد إلى حادثة غريبة، حيث استيقظ من نومه على خبر وفاته غريقاً في البحر.

وتلقت الأجهزة المعنية في محافظة بورسعيد، بلاغًا بغرق الشاب، وعلي الفور جري الدفع بسيارة اسعاف وفريق بحث جنائي والانقاذ النهري، وذلك لسرعة التعامل مع البلاغ. وأكد أصدقاء الشاب في البلاغ، أنه كان يتناول كوباً من القهوة بصحبتهم على شاطئ غرب بورسعيد، بجانب المطار، وترك الملابس والحذاء، وأبلغهم أنه سينزل البحر، ولم يعد لهم مرة أخرى.

وبعد 7 ساعات من البلاغ؛ استيقظ الشاب إبراهيم الطناحي، على خبر وفاته المنتشر على صفحات “فيسبوك”، ورأى المئات ينعونه ويقدمون التعازي لأسرته، كما علم بالجهود الكبيرة التي يتم بذلها للعثور على جثمانه بينما هو غارق في النوم، بعد أن ذهب إلى المنزل مع أحد الأشخاص.

وأجرى الشاب، اتصالاً بأقاربه وزملائه، وأبلغهم أنه بخير، وأنه كان نائماً بالمنزل ولم يتعرّض للغرق؛ وذلك وسط حالة من الفرحة من زملائه وأقاربه وأهالي المحافظة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.