الحرارة وانطفاء الكهرباء تخنقان أجواء المنطقة الجنوبية

المواطنون في حالة غضب شديد على الحكومة 

 

 

المراقب العراقي/ بغداد…

في الوقت الذي توقعت هيأة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي، ارتفاع درجات الحرارة في المنطقة الجنوبية، فاقم انقطاع الكهرباء من معاناة العراقيين، وقد أدى انطفاء تام للطاقة الكهربائية في عدد من المحافظات الجنوبية الى خنق أجواء هذه المنطقة، التي تعد الأكثر ارتفاعاً بدرجات الحرارة في العالم، ونتيجة لذلك أصبح المواطنون في حالة غضب شديد على الحكومة.

وذكرت هيأة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي في بيان تلقته “المراقب العراقي”: أن درجات الحرارة في محافظة ميسان تبلغ 51 مئوية، فيما تبلغ درجات الحرارة في الناصرية والمثنى والبصرة 50 درجة مئوية. وأضاف: “محافظات البصرة وميسان وذي قار لم تشهد اي انخفاض بدرجات الحرارة، وسجلت يوم أمس الاثنين 51 درجة مئوية في حين سجلت باقي مناطق البلاد بين 47 الى 48 درجة”.

الى ذلك، أعلن فرع توزيع كهرباء ذي قار، عن انطفاء تام للطاقة الكهربائية في عدد من المحافظات الجنوبية لليوم الثالث على التوالي. وذكر الفرع في بيان تلقته “المراقب العراقي”: انه حصل إطفاء عام (Shut Down) للمرة الثالثة على التوالي في عدد من المحافظات الجنوبية ومن ضمنها محافظة ذي قار.

من جهته، قال مصدر أمني، ان انفجارا ضخما في محطة خور الزبير ما تسبب بانطفاء تام للكهرباء للمحافظات الجنوبية (البصرة وميسان وذي قار وواسط)، وملاكات الكهرباء تستنفر لغرض عزل المحطة المتضررة.

وفي وقت سابق، أعلن فرع توزيع كهرباء محافظة ذي قار، عن زيادة حصة المحافظة من الطاقة إلى 1550 ميكاواط. وذكر الفرع في بيان تلقته “المراقب العراقي”، أنه حصلت موافقة وزارة الكهرباء على زيادة حصة محافظة ذي قار من 1350 ميكا الى 1550 ميكاواط، لافتا الى ان ملاكات فروع التوزيع في المحافظة ستعمل على إعادة العمل على وفق الجدول (4-2) من الليلة بعد إعادة تشغيل جميع الوحدات التوليدية.

وذكر إن الكهرباء انطفأت في محافظات ذي قار والبصرة وميسان، والمعلومات الأولية تشير إلى أن أسباب الانطفاء تعود إلى وجود حريق في محطة غاز البصرة.

يذكر أن وزارة الكهرباء، قد اعلنت في وقت سابق، حالة الاستنفار العامة في مواجهة موجة الحر، تحسباً لحدوث زيادة في استهلاك الكهرباء. ونتيجة للغضب الشعبي بسبب انقطاع الكهرباء اقتحم العشرات من أهالي ناحية “العكيكة” جنوبي ذي قار، محطة كهرباء الناحية، احتجاجاً على انقطاع التيار عن المحافظة، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة.

وذكر مصدر محلي، ان العشرات من اهالي ناحية العكيكة اقتحموا محطة كهرباء الفرات الواقعة للمطالبة بإعادة التيار الكهربائي، احتجاجاً على سوء التوزيع. وأشار إلى أن العشرات من المواطنين، حشدوا لتظاهرات في مدينة الناصرية، احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء خلال اليومين الماضيين.

بدوره ناشد فرع توزيع كهرباء ذي قار، في بيان تلقته “المراقب العراقي”، المواطنين بوقف الاعتداءات على الملاكات الهندسية والفنية وخصوصاً من يعمل منهم في صيانة الشبكة الكهربائية ومشغلي المحطات الثانوية على الرغم من الجهود الاستثنائية التي يبذلونها، وتحملهم الكثير من التحديات ونقص الامكانيات وتضحيتهم بأرواحهم من أجل ان يقدموا خدمة الكهرباء الى أبناء المحافظة وفي أصعب الظروف. وبيّن، أنه في الآونة الأخيرة حصلت العديد من حالات الاعتداء غير المعهودة في مجتمعنا صاحب العادات والتقاليد العشائرية الاصيلة على مراكز الصيانة والمحطات الثانوية والموظفين العاملين فيها دون مبرر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.