تحضر حفل تخرج ابنتها بـ”أسطوانة أوكسجين”

 

لم يمنعها مرضها وملازمتها لـ”أسطوانة الأوكسجين” من حضور حفل تخرج ابنتها، لتضرب سيدة مصرية أسمى معاني الأمومة في مشهد بديع.

وأصرت والدة الطالبة المصرية نيرة خالد على حضور حفل تخرج ابنتها في كلية التربية بجامعة المنوفية المصرية، وهي على أسطوانة الأوكسجين.

وحسب وسائل إعلام محلية، تغلبت الأم على الإرهاق والتعب الشديد الذي تعاني منه، ووقفت إلى جوار ابنتها لحظة تخرجها، لترسم البهجة على وجهها.

ولم تتوقع الطالبة نيرة خالد هذا التصرف من والدتها، وقالت في تصريحات صحفية إنها كانت حزينة في البداية؛ لأن ظروف والدتها الصحية ستعيقها عن حضور حفل التخرج.

وحتى يوم حفل التخرج، كانت الطالبة تتهيأ للحضور بمفردها، وتقول: “لحد آخر لحظة قبل الحفلة ماما مكانتش جاية، وكُنت زعلانة جدًا إنها مش هتحضر معايا مناسبة مهمة زي حفلة تخرجي“.

وأشارت الطالبة إلى أن والدتها تعاني فقط من نقص بالأوكسجين، وأضافت: “ماما استحملت وجت الحفلة علشان تفرحني، وعندما وصلنا حدث كسر في وصلة الأوكسجين فطلبتُ من مُنسق الحفل البدء بتكريمي“.

وتابعت: “بعد نداء اسمي لأخذ شهادتي فوجئت بهتاف والدتي. وعلى عكس توقعاتي، وجدتها تتحرك صوبي بينما يحمل أحد الشباب المنظمين للحفل أسطوانة الأوكسجين، وجاءت أمي وحضنتني. لم أصدق ذلك”!.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.