صنعاء: لن نقبل بتمديد آخر للهدنة في اليمن وفق الشروط الراهنة

المراقب العراقي/ متابعة..
أكد رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام، اليوم الخميس، إنّ “الزيارة إلى موسكو تأتي في ظرف استثنائي وحساس لإيجاد تصور يستفيد منه أبناء اليمن في مثل هذه المرحلة”.
وقال عبد السلام: “موقفنا كشعب يمني ممّا يحصل على المستوى الدولي استلهم مبكراً خطورة المشروع الأميركي”، معقباً بأنّ “هناك إدراك بأنّ اليمن يمثل نقطة استراتيجية على المستوى الإقليمي والدّولي”.
وأوضح أنّ “العدوان على اليمن يأتي بقيادة أميركية بريطانية غربية”، معتبراً أنّ “واشنطن هي من يدير الملف اليمني من الخلف لخدمة مصالح إسرائيل، ومصالح ضيّقة للسعودية والإمارات”، مستطرداً: “الموقف الأميركي لا يزال تكتيكياً والسعودية والإمارات تتبعانه”.
وأضاف رئيس الوفد المفاوض: “هناك تحديات جديدة نشترك فيها مع روسيا وإيران ودول محور المقاومة، ودول أخرى متضررة من الهيمنة الأميركية”، معتبراً أنّ “هناك تغير في المزاج الإقليمي والدولي، والسعودية مدركة بأنّ الحماية الأميركية لم تعد مضمونة”.
وبيّن عبد السلام أنّ “الهدنة جاءت لأسباب متعلقة بالأوضاع الانسانية”، قائلاً: “هذه آخر مرة نقبل بتمديدها وفق الشروط الراهنة”، لافتاً إلى أنّ عدم الوصول إلى حل انساني في المرتبات والحصار وغيرهما يعيق وقف إطلاق النار.
وأوضح أن “الشركات تتصل بنا، ونحن نقول إنه لا يمكن أن تعمل أي منشأة اذا لم يكن ذلك لمصلحة الشعب اليمني”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.