الكشف عن خطر هطول الأمطار بعد موجات الحرارة الشديدة

 

كشف أحد العلماء عن طريق تجربة علمية بسيطة، خطر هطول الأمطار بعد ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، والتي قد تتسبب في حدوث فيضانات مفاجئة، ويوضح البروفيسور روب طومسون من قسم الأرصاد الجوية بجامعة ريدينج في بريطانيا سبب خطورة ذلك، حيث يتعلق الأمر بمدى سرعة امتصاص الأرض للأمطار.

ووفقًا لما ذكره تقرير نقلا عن خبراء عن ما يحدث للمياه على العشب المبلل، والعشب خلال فصل الصيف العادي، والعشب الجاف بسبب موجة الحر، حيث يقلب الخبير كوب الماء رأساً على عقب على كل رقعة، فيما تمتص الأرض المياه في العشب المبلل والعشب خلال فصل الصيف العادي، تكافح الأرض الجافة لامتصاص الماء.  ويقول طومسون هذا يعني أنه إذا تساقطت أمطار غزيرة فجأة مع احتراق العشب كما هو في الوقت الحالي، فقد يواجه العالم فيضانات مفاجئة خطيرة.

وقال طومسون: “بريطانيا بحاجة ماسة إلى الأمطار لكسر هذا الجفاف، ولكن يجب أن نتوخى الحذر فيما نتمناه، لقد أظهرت التجارب حول العالم ما يمكن أن يحدث عندما يتبع هطول أمطار غزيرة فترة شديدة الجفاف والحرارة تجعل التربة قاسية”.

وكان قد حذر مكتب الأرصاد الجوية في بريطانيا من التهديد الحقيقي الذي يمثله، قائلا: “تُظهر هذه التجربة كيف يمكن أن يؤدي هطول الأمطار الغزيرة بعد فترة طويلة من الحرارة الشديدة إلى حدوث فيضانات”. وتوقعت الأرصاد الجوية البريطانية حدوث عواصف رعدية معزولة وشديدة في بعض المناطق في بريطانيا، وأشار طومسون إلى أن هذه التجربة معممة على جميع الدول التي واجهت هذا الصيف موجات حرارة شديدة، وغير مألوفة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.