المقاومة الفلسطينية: لا مكان للاحتلال على أرضنا

 

المراقب العراقي/ متابعة..

باركت الفصائل الفلسطينية، بعملية إطلاق النار الفدائية في مدينة القدس المحتلة، مؤكدة أنها رد طبيعي على مجازر العدو وجرائمه ضد الشعب الفلسطيني. وخلال 10 ثوانٍ، نفذ فدائي فلسطيني، عملية فدائية، أطلق خلالها 10 رصاصات أصابت 9 مستوطنين، منهم 4 في حالة حرجة وخطرة في 3 مواقع في مدينة القدس المحتلة.

وباركت حركة حماس، العملية البطولية والشجاعة، مؤكدة أنها رد فعل طبيعي على عربدة جنود الاحتلال والمستوطنين وجرائمهم اليومية بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته الإسلامية والمسيحية، واقتحاماتهم المتواصلة للمسجد الأقصى المبارك.

بدورها، باركت حركة الجهاد الإسلامي، العملية، وعدّت أنها تأتي في سياق استمرار مقاومة الاحتلال في وحدة الساحات ضد هذا المحتل. وقال المتحدّث باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق عزالدين: إن عملية القدس تأتي لتؤكد أن الاحتلال ليس له مكان على أرضنا ولن يشعر بالأمان مادامت المقاومة مستمرة، مضيفا، أن الاحتلال يوغل بدماء شعبنا كل يوم، ووجب أن يدفع ثمن جرائمه المتواصلة على شعبنا من غزة الى جنين ونابلس.

وأصيب 9 مستوطنين في عملية إطلاق نار استهدفت حافلة للمستوطنين قرب المسجد الأقصى المبارك، بينهم 3 إصابات وصفت جراحهم بالحرجة و5 متوسطة وإصابة أخرى طفيفة. وفي تفاصيل العملية، أوضح موقع حدشوت بتاخون سديه، أن عملية إطلاق النار استهدفت مستوطنين في حافلة بالقرب من المسجد الأقصى، ومن ثم عملية إطلاق نار أخرى نفذت تُجاه مستوطنين آخرين وانسحاب المنفذ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.