نائب سابق عن نينوى: الكاظمي مستعد لفعل أي شيء يبقيه في منصبه

 

المراقب العراقي/ بغداد…

أكد النائب السابق عن محافظة نينوى محمد إبراهيم، أمس الأحد، أن رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي يتحمل جزءاً كبيراً من الأزمة الحالية في العراق، مشيرا الى أنه مستعد لعمل أي شيء بهدف المحافظة على منصبه لولاية ثانية.

وقال إبراهيم، في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي”، إن رئيس حكومة تصريف الأعمال الكاظمي هو من سمح للمتظاهرين بدخول مبنى البرلمان وسهل وصولهم، وبالتالي هو يتحمل جزءاً كبيراً من الأزمة الحالية. وأضاف: الكاظمي مستعد لعمل أي شيء بهدف المحافظة على منصبه لولاية ثانية أو إطالة عمر الحكومة الحالية، التي فشلت فشلا ذريعا، في تحقيق تطلعات المواطنين، وهذا ما جعل الكاظمي يسهّل دخول المتظاهرين، كي يستمر لمدة أطول في الحكم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.