اتهامات للحلبوسي بتعطيل البرلمان

 

اتهم النائب محمد الصيهود، أمس الاحد، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بتعطيل جلسات البرلمان. وقال الصيهود في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي”، إن نواب الإطار ونواباً من كتلة سياسية أخرى، قدّموا أكثر من 180 توقيعاً لرئاسة مجلس النواب من أجل إعادة جلسات البرلمان وعقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، لكن حتى اللحظة لا يوجد أي رد على هذا الطلب، على الرغم من أن الطلب قانوني ودستوري، ورئاسة البرلمان ملزمة بتنفيذه.

وأوضح، أن الإطار التنسيقي مازال يعمل ويضغط من أجل عودة عمل مجلس النواب وعقد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية والمضي بعملية تشكيل الحكومة الجديدة على وفق الأطر الدستورية والقانونية، مشدداً على أن لا تراجع عن هذا الحراك، وهناك تقدّم في حوارات تشكيل الحكومة ما بين الإطار وعدد من القوى السياسية، بما في ذلك النواب المستقلون.

واتهم الصيهود، رئيس البرلمان بأنه يدير المجلس على وفق الاتفاقات والصفقات السياسية، ولهذا تم تعطيل عمل المجلس ومنع عقد أية جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية، على الرغم من أن عقد جلسة البرلمان يمكن أن تكون خارج مبنى البرلمان وفي أية محافظة كانت، مؤكداً أن الحراك من أجل ذلك مستمر حتى تحقيق هذا المطلب في القريب العاجل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.