نائب: رحيل حكومة الكاظمي بات مطلباً شعبياً

أكد النائب علي تركي، أمس الأحد، ان رحيل حكومة الكاظمي بات مطلباً شعبياً. وقال تركي في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي”، ان حكومة الكاظمي عاجزة عن حماية المؤسسات الدستورية، مشيرا إلى أن قوى الإطار تواصل الحوار مع القوى السياسية في البلاد لتشكيل الحكومة الجديدة.
وأضاف: حكومة الكاظمي غير قادرة على إدارة الأزمات، ورحيلها بات مطلباً شعبياً وسياسياً، وأشار الى ان الحكومة مسؤولة عن تعطيل المؤسسات الدستورية والتشريعية.
وكانت حكومة مصطفى الكاظمي قد تولت زمام الحكم بعد تظاهرات تشرين “2019”، بعد ان استقالت حكومة عادل عبد المهدي، ومازالت تدير شؤون الدولة على الرغم من تحوّلها الى حكومة تصريف أعمال بسبب الانسداد السياسي الذي عطّل تشكيل الحكومة الجديدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.