التميمي : اعتماد تقنيات الـري الحديثة  لتقليل استهلاك المـاء

 


اقترحت الجمعيات الفلاحية،امس الاثنين، منح المحافظات ذات الانتاجية الكبيرة للقمح، حصصاً مائية كاملة تجنبا لدخول العراق في أزمة غذائية.
وقـال رئيس الجمعيات الفلاحية حسن التميمي ، إن “الـحـصـص المـائـيـة المجهزة للمحافظات الزراعية قلت كثيراً عن المعتاد، بعد عدم إيفاء تركيا بالتزاماتها بزيادة الإطلاقات المائية، الأمـر الـذي سينعكس سلباً على المـوارد الزراعية للبلاد”.
وأضاف التميمي، أن “المقترح الذي تقدمت به الجمعيات إلى وزارتي الموارد المائية والزراعة، والقاضي بمنح محافظات واسط وصلاح الدين وكركوك، حصصاً مائية، كفيل بإنقاذ العراق من الدخول في أزمة غذائية، خاصة أن هناك تقارير تشير إلى وجود أزمة عالمية حقيقية بإنتاج الحبوب تستمر للعام المقبل وقد تتفاقم أكثر، لاسيما بعد ماتردد عن نقص الغذاء ووجود مجاعة في 50 دولة بحسب التقارير الأممية، وعليه لابد من العمل بشكل علمي دقيق لرفع انتاج القمح والحفاظ على الأمن الغذائي للبلاد”.
وتابع، أنه “في حال اعتماد الخطة السابقة لتوزيع الحصص المائية والمتضمنة منح 25 بالمئة فقط من حاجتها وعدم الأخذ بالمقترح الجديد، ستتضرر المحافظات المنتجة، فيما لو تم منح محافظة واســط الحصة كاملة باعتبارها أكثر المحافظات المنتجة للقمح، فإنها ستنتج مليوناً ونصف المليون طن، وستنتج كل من صلاح الدين وكركوك من 500 ـ 600 ألف طن وبذلك ستصل المحافظات الثلاث إلى 3 ملايين طن”.
وأشار التميمي الى “ضــرورة اعتماد تقنيات الـري الحديثة لتقليل استهلاك المـاء”، لافتا إلى أن “هناك أسلوباً آخـر للري عن طريق الآبــار الارتـوازيـة، فضلا عن المياه الجوفية، إذ بالإمكان الاستفادة من انخفاض الأراضي العراقية وسهولة امتصاص المياه بعد الأمطار التي شهدتها السعودية”. 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.