دواء روسي جديد يوقف انتقال كورونا

 

اكتشف علماء جامعة تيومين الروسية وزملاؤهم من المركز الوطني الكازاخي للتكنولوجيا الحيوية دواءً جديدا يمكنه وقف تكاثر الفيروس التاجي المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19”.

وتشير تقارير، إلى أن الجائحة لم تنته والأدوية المتوفرة الخاصة بعلاج “كوفيد-19” قليلة جدا.

لذلك وفقا للخبراء يجب أن يكون تأثير الأدوية المضادة للفيروسات قادرا على التعرف على البروتينات الفيروسية، والارتباط بها لكبح وظائف الأنزيمات الفيروسية.

ووفقا للباحثين، لا يوجد في روسيا حاليا دواء معتمد من هذا النوع، وفي الولايات المتحدة منحت الموافقة لدواء واحد من هذا النوع فقط. وهناك مركب آخر تمت الموافقة عليه في بعض البلدان لم يثبت فعاليته في التجارب، وبالإضافة إلى أنه حتى جرعاته العلاجية سامة.

وقد اكتشف علماء جامعة تيومين بعد دراستهم المفصلة لمركبات فئة epoxybenzooxocinopyridine أن أحدها يتميز بقدرة عالية على مكافحة الفيروس التاجي المستجد.

وتقول ألينا ستالينسكايا، الباحثة في الجامعة، “أظهر أحد المركبات السبعة التي حصلنا عليها، نشاطا مضادا للفيروسات. وهو سام للخلايا الفيروسية ويمكنه كبح تكاثر SARS-CoV-2 عند تركيزها ضمن النطاق الدوائي الآمن. وهذا المركب هو نظير بنيوي للمركبات الطبيعية التي تمنع نمو فيروس HIV-1 (فيروس نقص المناعة البشرية).

ويعتزم الفريق العلمي مواصلة دراسة العَقّار الجديد وإعداده للاختبار على الكائنات الحية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.