دولة القانون : الطريق الأسلم لمعالجة الأزمة السياسية هو الحوار

 

المراقب العراقي/ بغداد…

أكد عضو ائتلاف دولة القانون كاظم الحيدري، أمس الاثنين، أن الأغلبية الصامتة قالت كلمتها بشأن العملية السياسية، في وقت تتواصل فيه المفاوضات مع الجميع من اجل عقد جلسة البرلمان.

وقال الحيدري، في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي” إن “الازمة السياسية لا تحل من خلال استمرار التظاهرات والاعتصامات، حيث خرج الإطار بجزء من جمهوره للرد على من يحاول الاستخفاف بجماهيره، خصوصا ان هناك من يراهن على الشارع لهدم المؤسسات الحكومية من خلال ايهامه ان هذا مطلب لجميع المكونات”.

وأضاف، أن “الأغلبية الصامتة اثبتت وقوفها الى جانب القانون، على الرغم من ان الجميع متفق على ان هناك الكثير من الأمور التي تحتاج الى معالجة بالوضع السياسي”.

وبين، أن “الطريق الاسلم لمعالجة الوضع الراهن وانهاء الازمات يكمن في الحوارات والتواصل مع الجميع، حيث ان اللجوء للشارع لإيجاد الحل لن يأتي بالنتائج المرجوة”، مشيرا الى أن “المفاوضات مستمرة مع جميع الفرقاء حول العملية السياسية والذهاب باتجاه تشكيل الحكومة ومعالجة المشاكل القائمة بعد عقد جلسة البرلمان في إحدى المحافظات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.