ثمانية لاعبين يتأهلون إلى ربع نهائي بطولة العالم بالمواي تاي

 

يواصل لاعبو العراق بالمواي تاي، تحقيق الانتصارات لليوم الثالث على التوالي في منافسات بطولة العالم للشباب، المقامة أحداثها حالياً في العاصمة الماليزية كوالالمبور بمشاركة 92 دولة.

وقال مدير المكتب الإعلامي لاتحاد المواي تاي حيدر العتابي، أمس الاثنين، إن “العراق أثبت علوَّ كعبِهِ في هذه البطولة على الرغم من كونه يعد البلد الأقل مشاركة بنسبة اللاعبين، إذ شارك منتخبنا بـ 16 لاعباً فقط، وقد كان من المفترض ان تكون المشاركة بأكثر من 28 لاعباً فضلًا عن الفريق النسوي، باعتماد 14 وزناً لكل فئة“.

واضاف العتابي أن “السبب في عدم المشاركة الواسعة للعراق هو تكلفة السفر العالية، إذ يتجاوز سعر التذكرة من بغداد الى الدوحة ومن الدوحة الى العاصمة الماليزية كوالالمبور بحدود الـ2000 دولاراً للشخص الواحد وهذا ما يشكل عبئاً كبيرا على الاتحاد كونه لا يمتلك مثل هذه الميزانية المالية الكبيرة، لذا فضَّلنا مشاركة اللاعبين لا سيما اللاعبون الشباب الذين يشاركون في البطولة العالمية لأول مرة“.

وبين العتابي أن “وزارة الشباب والرياضة قدمت دعماً بسيطاً للمنتخب الوطني لتسهيل مهمته الوطنية، وبالفعل، هناك أكثر من ثمانية لاعبين تأهلوا الى الدور ربع النهائي “.

وتابع “لدينا ثقة كبيرة بتحقيق نتائج جيدة ومبهرة، وهذا طموح الاتحاد للحصول على أكثر من وسام في البطولة العالمية “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.