“البريوش” من ألذ أنواع الخبز في العالم

 

الخبز، هو أكثر الأغذية استهلاكًا في العالم، وكان يُعد الغذاء الأساسي قديماً، وعلى الرغم من أن الكثير من الأنظمة الغذائية يعتمد على التقليل من الخبز، لاحتوائه على نسبة عالية من الكربوهيدرات، إلا إن هناك بعض أنواع الخبز التي صنعت من مكونات مختلفة غير الدقيق الأبيض.

خبز الموز

يعد خبز الموز من الأطعمة الكثيفة والرطبة والحلوة، وعادة ما يتم تخميرها كيميائيًا بخميرة الخبز العادية، ومن المفترض أن هذا النوع من الخبز يحظى بشعبية كبيرة في أمريكا، كما أن هناك يوماً وطنياً لخبز الموز وهو يوم 23 شباط، فالمكونات الخاصة به يعتبر فيها الموز عنصراً أساسياً به.

الخبز الفرنسي

يسمّى هذا الخبز بالفرنسي نسبة لأصوله، وهو مصنوع من الدقيق والخميرة والماء والملح، وبهذه المكونات البسيطة، يرتفع الرغيف الفرنسي الشهير، الذي يتميز بقشرة مقرمشة، وقلب طري.

خبز البريوش

وهو خبز مخمّر يضاف إليه البيض والزبدة، وكان الكثير يستمتعون بالمعجنات الذهبية الناعمة على شكل دوائر على مر العصور، وتعود كلمة “بريوش” إلى عام 1404 في فرنسا، وكانت تُستخدم بشكل شائع كعكات همبرجر، ولفائف عشاء.

خبز سياباتا

عادةً ما يكون عريضًا ومسطحًا ومفرغاً من الداخل، وهو الخبز المثالي لاستخدامه في السندويتش، وهو خبز إيطالي، على عكس معظم أنواع الخبز الموجودة في هذه القائمة، فإن هذا الخبز المعتمد على دقيق القمح هو اختراع تم إنتاجه لأول مرة في عام 1982 بإيطاليا.

خبز فوكاتشيا

هو عبارة عن خبز خميرة مسطح يشبه عجينة البيتزا التي تُخبز في درجات حرارة عالية، ويدهن بزيت الزيتون والروز ماري والملح الخشن، ترجع أصول الفوكاتشيا إلى روما القديمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.