صيني يحمي الأفيال لمدة سبعة عشر عاماً

 

في مثال واضح للوفاء، كرس شيونج تشاو يونج حارس الأفيال الآسيوية في مقاطعة يوننان بجنوب غربي الصين، 17 سنة من عمره لإنقاذ الأفيال البرية وتربيتها، فهو يعمل في مركز “شيشوانغباننا” لإنقاذ الأفيال الآسيوية وتربيتها، وشارك في أكثر من 20 عملية إنقاذ، ونجح في إنقاذ 9 أفيال برية كانت معرضة للخطر خلال السنوات الـ17 الماضية، ليكتسب لقب “والد الأفيال” بحبه للحيوانات.

من بين عمليات إنقاذ الأفيال التي يتذكرها شيونج، هي عملية إنقاذ فيل بري يسمّى “لونغلونغ”، يشعر بالقلق عليه حيث كانت قدم الفيل متشابكة بالكروم، وكان هناك جرح حلقي في جسده، وعندما رآه لأول مرة، صدم لأنه كان به قيح كثير على الجرح وكان متقرحا بشدة.

لم تخلُ المهمة من مخاطر، حيث أسقط أحد الأفيال شيونغ من سيارة أثناء سيرها إلى الأرض، واستغرقت فترة تعافيه من الحادث نصف سنة، لكنه عاد إلى عمله بعد شفائه، وقال شيونج: “لم تدعمني عائلتي لمواصلة عملي، بينما أعتقد أن الوجود مع الأفيال حلمي منذ طفولتي، ولن أتخلى عنه.

وعالج شيونج وزملاؤه، الأفيال بأكبر قدر من العناية الدقيقة حتى تنمو بشكل جيد، وأنقذ فيل بري شيونج من السقوط من على منحدر أثناء إحدى التدريبات البرية، وذلك وفقًا لما نشرته شبكة تلفزيون الصين الدولية.

واختتم شيونج: “سأواصل مسيرتي في حماية الأفيال الآسيوية حتى نهايتها، وأريد الآن تدريب أجيال جديدة من حراس الأفيال، وتعريفهم بالمزيد عن إنقاذ الأفيال الآسيوية وأعمال العلاج الطبي والتمريض، وآمل أن يُكرّس المزيد من الناس، جهودهم لحماية الأفيال الآسيوية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.