الفتح: تقرّب العامري من الصدر سيُنهي الخلاف

 

أكد تحالف الفتح، أمس الاثنين، ان تقرّب زعيم التحالف هادي العامري من السيد مقتدى الصدر، سيعمل على انهاء الأزمة، مبيناً ان لقاءات العامري بقيادات سنية وكردية جاء بتخويل من الإطار لحل الأزمة.

وقال عضو التحالف حسن شاكر في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي”، إن الهدف الاساس من زيارات العامري هو للحوار مع الكتل السياسية كافة، وليس كتلة واحدة فقط”، لافتا الى أن الزيارات تبحث عن السبيل لإيجاد مخرج للانسداد السياسي الحاصل اليوم، وعقد جلسات البرلمان وانتخاب رئيس الجمهورية والمضي باختيار رئيس الوزراء.

وأضاف، أن علاقة العامري مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لن تقطع بل مستمرة، مؤكداً أن تقرّب زعيم تحالف الفتح من الأخير سيعجّل من موعد لقائهما والاتفاق على حلول تنهي الأزمة السياسية.

وأوضح القيادي في تحالف الفتح، أن لقاءات العامري مع تحالف السيادة والعزم، والأحزاب الكردية، بالإضافة الى حركة بابليون، تمت بتخويل من الإطار التنسيقي. وتابع بقوله، ان العامري هدفه الأول والأخير من الزيارات، لم شمل جميع القوى السياسية والفرقاء سواءً من الشيعة أو السنة أو الكرد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.