علامات تدل على الخوف .. اتساع العينين وبلع الريق

تحددها لغة الجسد

 

 

الخوف يُعَدُّ من المشاعر التي نراها عند البشر جميعاً في مختلف البلدان والثقافات بنفس التعبير ونفس الإشارات المعبرة عنه، وعلى الأغلب يظهر سريعاً على الوجه وبقية أعضاء الجسد ونلاحظه بسهولة.

وقال خبير لغة الجسد محمد حسن “إن البعض لا ينتبه جيداً لهذه الإشارات التي تعبر عن خوف ورعب صاحبها، فيقوم بالتواصل مع أحدهم وهو لا يدرك أن الطرف الآخر ينتابه شعور بالخوف وربما بالرعب منه أو من شيء بخصوص العمل أو البيت أو ربما بعض المشاكل والأمور الخاصة”، لذلك ينبغي جيداً أن نتعرف إلى هذه الإشارات حتي تلاحظها جيداً وتتعامل بما يتناسب مع صاحبها في كل موقف.

تعبير الخوف

نرى فيه بوضوح اتساعا للعينين، مع ارتفاع للحاجبين، والفم في بعض الأحيان نراه مغلقاً وكلما كان الخوف أكبر نراه يتسع بوضوح، هذا من التعبيرات العالمية المنتشرة في مختلف الثقافات ويعبر عن الخوف، كما يدل على شعور الطرف الآخر بالخوف، وكلما لاحظت بدقة الوقت الذي ظهر فيه على وجه الطرف الآخر أدركت سببه.

التمسك بأيادي المقعد أو بالطاولة بقوة

لا شك أن هذا يدل على الخوف، وعلى الرغبة في الإمساك بأي شيء يساعدنا ولو نسبياً في الإحساس بالأمان، وأيضاً نلاحظ معها أحياناً التفاف الأقدام حول أرجل المقعد، وهنا تصبح الإشارة تأكيديه أكثر.

تكرار بلع الريق

إن هذه إشارة طبيعية جداً وتحدث لنا جميعاً، وبالذات في أوقات الحر والعطش والصيام، لكن تكرارها بدون سبب طبيعي من الأسباب السابقة يدل بوضوح على الخوف والقلق والتوتر.

انكماش الجسد

ينكمش الجسد تلقائياً عند الشعور بالتهديد وينغلق على صاحبه، فترى هذا الشخص يحتضن نفسه عندما يقوم بتربيع يديه أمام صدره متمسكاً بيديه بقوة، وكأنه لا يجد أحداً يحتضنه أو يحتويه أو يشعره بالأمان سوى نفسه.

ارتفاع الكتفين

من أشهر الوضعيات التي يتخذها الجسد عند الشعور بالرعب والتهديد، وذلك لأن الجسد تلقائياً يلجأ لحماية رقبته وصدره، أما المرأة الحامل فتضع يدها سريعاً على بطنها لحماية الجنين، فنلاحظ عند ارتفاع الكتفين اختفاء الرقبة وهذه الوضعية تسمى في لغة الجسد بوضعية السلحفاة، التي تتخذها أيضاً لحماية نفسها عند الشعور بالتهديد بسحب رقبتها سريعاً.

لمس الرقبة

من أشهر سلوكيات التهدئة التي يفعلها الإنسان بهدف تهدئة نفسه وحماية رقبته، فتراه يمسك رقبته لبعض الثواني، وذلك لأن الرقبة بها بعض النهايات العصبية التي تساعد في تهدئة الإنسان عند لمسها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.