إيران والصين وروسيا تجري مناورات بحرية في المحيط الهندي

المراقب العراقي/ متابعة..
حذّر رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، اليوم الخميس، من أنّ “القوات المسلحة لن تتساهل إزاء أي تغيرات أمنية وحدودية تهدد مصالح إيران”، مؤكداً أنّ بلاده سترد “بشكل مدمّر على الأعداء إن أخطأوا في حساباتهم معها”.

وقال باقري، في عرض عسكري في طهران، إنّ “لدى إيران قدرات مسلحة كثيرة لم تكشف عنها حتى الآن”، مشيراً إلى أنّ “وجود الصهاينة في الخليج غير شرعي”.

وأوصى في كلمته أذربيجان وأرمينيا أن يحلا مشكلاتهما بالحوار والوسائل السلمية، مبيناً أنّ “إيران لا تقبل أي حرب أو تغيير في الحدود، ولن تسكت عن ذلك في حال حصوله”.

وأضاف: “نتوقع من البلدان الجارة لنا في جنوبي الخليج الفارسي أن تراقب شيطنة وفتن الكيان الصهيوني، فوجوده في دول ومياه الخليج الفارسي غير شرعي ومزعزع لأمن المنطقة واستقرارها”، معقباً: “إيران تتابع وترصد جميع تحركات هذا الكيان، وفي حال أحسسنا بوجود أي مؤامرة أو تهديد يستهدفنا من قبله، فسنرد عليه وعلى الداعمين له بكل حزم”.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة “مهر” للأنباء عن باقري قوله: “ستقام تدريبات بمشاركة القوات البحرية الإيرانية والروسية والصينية في الجزء الشمالي من المحيط الهندي هذا الخريف”، مشيراً إلى أنّ باكستان وعُمان وغيرها من الدول قد تشارك في التدريبات.

وقامت القوات البرية في الجيش الإيراني بإجراء أكبر مناورات عسكرية في تاريخها، في 7 أيلول/سبتمبر الجاري، استمرت يومين، في مدينة نصر آباد التابعة لمحافظة أصفهان، بعنوان “الاقتدار 1401”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.