تاهيل قاعة لتحويلها الى متحف للادباء

المراقب العراقي / خاص…
كشف المتحدث الإعلامي باسم اتحاد الادباء معن غالب سباح عن قرب العمل بتأهيل قاعة في مقر الاتحاد لتكون متحفا للادباء خلال الفترة المقبلة.
وقال سباح في تصريح خص به” المراقب العراقي”: بعد أشهر من المتابعة، وافقت رابطة المصارف الخاصة، والبنك المركزي العراقي، على ترميم أجزاء مهمة من مبنى الاتحاد، إذ سيشمل الترميم: تأهيل قاعة لتكون متحفاً للأدباء، تجهّز بالفرش والإكساء المناسبين، مع عارضات زجاجية، لوضع نواة توثيقية لكل أديب في اتحاده، تتنامى مع الأيام، فضلاً عن إمكانية إجراء الندوات الثقافية فيها.
وأضاف:سيتم بناء سياج خارجي أنيق ومتقن للاتحاد، يليق بمكانة الأديب العراقي و تغليف واجهة الاتحاد بالطراز الفني التراثي، وتوحيدها لتحقق هوية بصرية مميز و تجهيز قاعة زها حديد بالتبريد و تسقيف سطح قاعة زها حديد لتحقيق جلسة صيفية خارجية.
وتابع: جزيل الشكر لمحافظ البنك المركزي الأستاذ د.مصطفى غالب مخيف، ولنائب المحافظ الأديب د.احسان شمران الياسري، وللأستاذ وديع الحنظل رئيس رابطة المصارف الخاصة، وللأستاذ عدنان الحنظل، والأستاذ أحمد الهاشمي، وللمهندسين الأعزاء الأساتذة مصطفى وأثير واحمد الهلالي، والشكر الكبير للشاعرة العزيزة السيدة سناء وتوت، فقد كانت المثابرة والمبادرة منذ انطلاق العمل نحو هذا المشروع، وجزيل الشكر لكل المتفانين من أجل رفعة اتحادهم.
وختم : سيكون التصميم بإشراف معماريين متخصصين و سينفذ العمل بأيدي شركة عالمية تعتمدها المبادرة و المبادرة خاصة بالترميم والتأهيل فقط.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.