الجيش الأمريكي يعترف بقتل 12 مدنياً في أفغانستان

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أفاد تقريرٌ لوزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون بأنّ الجيش الأمريكي قتل 12 مدنياً عام 2021، مشيراً إلى أنّ جميعهم قُتلوا في أفغانستان.

وبحسب تقريرٍ للوزارة، فإنّها تُقدّر أنّ نحو 12 مدنياً قُتلوا و5 مدنيين جُرحوا في 2021 نتيجة عمليات عسكرية أمريكية، لافتاً إلى أنّ جميع القتلى المدنيين سقطوا في أفغانستان. 

وأقرّ البنتاغون، في وقتٍ سابق، بالمسؤولية عن وفاة 10 أشخاص من العائلة نفسها، بينهم 7 أطفال، خلال الانسحاب الأمريكي من أفغانستان نهاية آب 2021.

ويورد التقرير المعلن، أنّ مدنياً قُتل في ضربة أمريكية في الثامن من كانون الثاني في هرات، وآخر في 11 آب في قندهار. كذلك، أصيب مدنيان بجروح في 18 كانون الثاني في قندهار. وأقرّ الجيش الأمريكي أيضاً بالتسبب بإصابة 3 مدنيين بجروح في الأول من كانون الثاني في ضربة على قونيو بارو في الصومال.

وراجع البنتاغون الخسائر البشرية التي تسبب بها للأعوام من 2018 إلى 2020، مقراً بالتسبب بقتل 10 مدنيين وإصابة 18 شخصاً، جميعهم في سوريا. 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.