صناعة الفخار.. مهنة توارثها العراقيون منذ آلاف السنين

 

تُعد صناعة الفخار من المهن اليدوية البسيطة التي لا تعتمد على المكائن، إلا أنها مستمرة في العراق حتى الآن.

بدأ العراقيون العمل في صناعة الفخار قبل ثلاثة آلاف سنة “ق.م” عندما توسعت مطالب الفرد والجماعة، وكانت هناك ضرورة في سد احتياجات المجتمع، فظهرت هذه الصناعة لحفظ طعامه وشرابه بالإضافة الى احتياجاته الأخرى في حياته اليومية.

ولعل الهاجس الأول الذي أدى الى مزاولة سكان بلاد ما بين النهرين في الحضارات القديمة هو احتياجه الى الأشكال المجوفة لأغراض متنوعة الى جانب عدة حرف كان يعملون بها سكان وادي الرافدين كالزراعة والصيد ورعي الأغنام وغيرها.
كما انتج الفخار بكميات كبيرة في العصور السابقة حتى أصبح مقياس حضارة وازدهار الشعوب على مدى كمية انتاجها من الفخار، ويعد نهرا دجلة والفرات عاملين أساسيين في فعالية صناعة الفخار في بلاد وادي الرافدين لارتباط هذه الحرفة بتوفر المياه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.