معمارية تحوّل قلعة أثرية الى مركز لتعليم الأطفال

 

حوّلت نجلاء معمار، قلعة بيزنطية أثرية في مخيم مورك في إدلب، شمال غربي سوريا، إلى مركز لتعليم الأطفال، حيث يخدم هذا المركز أكثر من 60 طفلاً، ويوفر أيضا دورات مهنية تدريبية للنساء القاطنات في المخيّم.

وقد أصبحت قلعة بيزنطية أثرية تقع بين خيام ومبان مُدمرة في مخيم مورك، مدرسة مؤقتة حاليا تمنح الأمل والتعليم نحو خمسة وستين طفلا صغيرا من المتسربين من التعليم.

وقد حولت نجلاء معمار الحاصلة على درجة جامعية في التاريخ السوري، القلعة منذ عامين ونصف العام، بمساعدة متطوعات أخريات إلى روضة لتعليم الأطفال أو مدرسة باسم “مركز شام التعليمي“. وتُعلم نجلاء، وهي في الأربعينيات من العمر، الأطفال الصغار دروساً في اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات، بالإضافة إلى فصول إضافية للطلاب المتسربين لمواكبة الفصول التي فاتتهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.