الناتو يعزو تسرّب الغاز من “نورد ستريم” إلى أعمال تخريبية

المراقب العراقي/ متابعة..
قال حلف شمال الأطلسي “الناتو” إنّه يعتبر التسريبات التي حدثت في خط أنابيب نقل الغاز “نورد ستريم” ناجم عن عمليات تخريبية، داعياً إلى التحقيق في ذلك للوقوف على أسباب الضرر.

وأشار الناتو، في بيان، إلى أنّ “هذه التسريبات تسبب مخاطر على الشحن وضرر بيئي كبير”، مضيفاً أنّ “أي هجوم متعمد ضد البنية التحتية الحيوية للحلفاء سيقابل برد موحد وحازم”.

وقبل هذا البيان، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إنّ حادثة التسرّب في خطوط أنابيب “نورد ستريم 1 و2” وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأميركية.

ويوم أمس الأربعاء، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو عن استعداد روسيا للنظر في طلبات إجراء تحقيق مشترك في أسباب الحادث الذي وقع في خطي الأنابيب.

من جهته، أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أنّ الأضرار التي لحقت بخطي أنابيب الغاز الطبيعي “نورد ستريم 1 و2” قد تكون ناجمة عن “أعمال تخريبية”، مؤكداً “عدم إمكانية استبعاد أي فرضية”.

وفتحت أجهزة الأمن الروسية تحقيقاً في “عمل إرهابي دولي”، أمس الأربعاء، بعد تسرّب الغاز من الأنابيب.

بالتزامن، قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إنّ كل المعلومات بشأن حوادث تسرب الغاز من أنابيب “نورد ستريم” تشير إلى أنّها ناجمة عن فعل متعمد، مضيفاً أن التكتل يدعم أي تحقيق في الأمر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.