الرئيس الإيراني: أحبطنا مؤامرات الأعداء التي تحاول إعاقة تطورنا

 

المراقب العراقي/ متابعة..

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أمس الثلاثاء، إنّ المشاركة المليونية للشعب الإيراني أحبطت مخططات الأعداء في الوقت المناسب.

وفي 23 أيلول، انطلقت تظاهرات حاشدة في طهران ومدن إيرانية، رافعةً شعارات داعمة للجمهورية الإسلامية ورافضة لأعمال الشغب، بعد أيام من احتجاجات على وفاة الشابة مهسا أميني.

وأضاف رئيسي، في حديثه أمام مجلس الشورى الإيراني، أنّ قائد الثورة السيد خامنئي أوضح لنا أسباب مخططات ومؤامرات أمريكا والكيان الصهيوني، وأهمها محاولة إعاقة التطور. معقباً: سبب غضب الأعداء هو قدرتنا على إحباط التهديدات والعقوبات.

وتابع: لا ننكر وجود نواقص ونقاط ضعف، لكن بتعاوننا يمكن حل المشاكل، مشيراً إلى أنّ تعاون السلطات الثلاث في إيران يعزز الأمل لدى الشعب ويحبط الأعداء. وشدد على ضرورة الانسجام والوحدة الوطنية.

وفيما يتعلق بمنظمة شنغهاي، قال رئيسي إنّ عضوية إيران في شنغهاي عزّزت علاقاتها الاقتصادية مع آسيا، لافتاً إلى أنّ العلاقات التجارية مع بعض الدول تضاعفت 5 إلى 6 أضعاف“. وأفاد بتقديم برنامج التنمية السابع لمجلس الشورى قريباً.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.