نائب يشبّه الحكومة السابقة بـ”العصابة”

 

شبّه النائب محمد الصيهود، أمس الثلاثاء، الحكومة السابقة برئاسة الكاظمي بالعصابة، مبيناً ان ملفات فساد خطيرة تلاحقها.

وقال الصيهود في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي” إنه “عندما كنا نتحدّث عن فساد حكومة الكاظمي وأطرافها كان البعض يعدُّ ذلك استهدافاً وتسقيطاً، إلا ان ما كشفته الأحداث لاحقاً اثبت ان هذه الحكومة عبارة عن عصابة”.

وأضاف، أن “حكومة الكاظمي تركت خلفها أرثا ثقيلا من ملفات الفساد الكبيرة والخطيرة، فضلا عن تمريرها لمشاريع تآمرية وتخريبية ضد البلد”. وأوضح، أن “ملف التنصل عن الأموال الواجب دفعها للخزينة من قبل شركة “آسيا سل” وتجديد الرخصة مقابل رشوة قدمت للكاظمي وساعده الأيمن رائد جوحي يؤكد حقيقة هذه العصابة”.

ودعا الصيهود، الحكومة والقضاء العراقي والادعاء العام وهيأة النزاهة الى أخذ دورها في محاسبة هذه العصابة خاصة الأطراف التي مازالت في مناصبها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.