بعد طردهم.. شركات التقنيات تستقطب موظفي تويتر

 

تخلّى ماسك عن كبار المديرين التنفيذيين وفرض تخفيضات حادة في الوظائف دون سابق إنذار. إذ طرد موقع تويتر المديرين التنفيذيين وفرض تخفيضات حادة في الوظائف دون سابق إنذار بعد استحواذه على منصة التواصل الاجتماعي، وتم تسريح نحو نصف القوة العاملة، مما يعادل نحو 3700 موظف.

وورد أن مئات آخرين استقالوا نتيجة إصلاحاته الشاملة. وكان رئيس العمليات الفرنسية هو أحدث مدير يغادر المنصة. وتحاول بعض الشركات، التقاط المواهب الهندسية ذات الخبرة من خلال مناشدة حالة السخط بين الموظفين لأساليب أغنى شخص في العالم.

وانتقدت كبيرة مسؤولي الموظفين في شركة البرمجيات الأمريكية (Hubspot) كاتي بيرك، ماسك بسبب تقارير عن طرد مجموعة من الموظفين الذين انتقدوه على قنوات سلاك (Slack) الداخلية للشركة. وكتبت في أحد منشورات لينكد، إن  (Linkedin)  كقائدة، فإن الانتقاد جزء من وظيفتك. وأضافت: “يدرك القادة العظماء أن الجدل والخلاف يجعلك أفضل ويشكل جزءا من العملية. إذا كنت تريد مكانا يمكنك فيه الاختلاف (بطريقة واضحة بالطبع) مع الناس، فإن “هب سبوت” تقوم بالتوظيف. وفي وقت متأخر من يوم الاثنين الماضي، تلقى منشور بيرك أكثر من 35 ألف رد فعل إيجابي على لينكد إن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.