السعودية تهدم آلاف البيوت بجدة ومكة والمدينة وتُملِّكُها لليهود

 

المراقب العراقي / متابعة..

أكد المعارض السعودي علي بن هاشم أن سلطات الرياض أقدمت على هدم منازل المواطنين في عدة مناطق في مكة المكرمة وجدة والمدينة والقطيف وتشريدهم دون أي تعويضات بعد أن اشتراها يهود.

وقال بن هاشم في تصريح صحفي انه” تم هدم ثلث مدينة جدة وحدها اي ما يقارب 600 الف وتشريد اهاليها ولحد الان لم يتم منحهم اية حقوق، مشيراً الى ان الاراضي التي تم مسحها من جدة الى تبوك قد اشتراها اليهود”.

واشتكى سكان أحياء هدمت حديثاً في مدينة جدة السعودية، لبناء مشروع استثماري، من عدم تلقيهم تحذيرات مسبقة أو تعويضات قبل هدم منازلهم.

وصنفت السلطات السعودية المناطق المستهدفة الممتدة على مساحات شاسعة من جدة القديمة، بأنها عشوائية،

لكن سكان هذه الأحياء، ينفون ذلك، ويؤكدون أنهم يعيشون هناك منذ فترات طويلة مع أسرهم، إذ توفر تلك الأحياء سكناً مريحاً للمواطنين والمغتربين الأقل دخلاً.

وأثار الأمر سخطاً نادراً بين المواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصاً تويتر وتيك توك، وانتقد المشاركون انعدام العدالة والمساواة، في خطط الحكومة لتطوير المناطق المستهدفة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.