أطعمة ومشروبات تبطئ تدهور الذاكرة.. احرص على تناولها

يتراجع أداء الذاكرة لدى الكثيرين مع التقدم في العمر، إلا أن دراسة حديثة كشفت عن أنواع معنية من المأكولات والمشروبات من شأنها أن تبطئ تدهور الذاكرة.
ووفق الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة Neurology الصادرة عن الأكاديمية الأميركية لطب الأعصاب، فإن الذين يأكلون الأطعمة والمشروبات الغنية بمركبات “الفلافونول” المضادة للأكسدة، يكون تدهور ذاكرتهم وتراجع أدائها، أقل مقارنة بأولئك الذين لا يتناولونها.
ومن الأغذية والمشروبات الغنية بمركبات “الفلافونول” اللفت والطماطم والتفاح والبرتقال والتوت والعنب والملفوف الأحمر والشوكولا الداكنة والبقدونس والبصل والخوخ والخضراوات الورقية ذات اللون الداكن، بالإضافة إلى الشاي وخصوصا الأخضر.
وأشار توماس إم هولاند، المؤلف الرئيسي للدراسة من معهد “راش للشيخوخة” بالولايات المتحدة، إلى أن أولئك الذين يتناولون 7 حصص من الخضراوات الورقية الداكنة أسبوعية أو حصة منها يوميا، لوحظ لديهم انخفاض بنسبة 32 بالمئة بمعدل التدهور المعرفي لديهم.
ونقلت وكالة “يو بي آي” للأنباء عن هولاند قوله إن “البدء بتعديلات في النظام الغذائي ونمط الحياة في سن مبكرة، سيحقق على الأرجح نتائج جيدة بالنسبة للذاكرة على المدى الطويل”.
وأضاف: “قد تبدأ التغيرات في الدماغ، مثل تراكم لويحات الأميلويد التي تتشكل في المادة الرمادية للدماغ، ونسبة بروتين (تاو) في أدمغة المصابين بالتنكس العصبي، والتشابكات الليفية العصبية في حالة مرض ألزهايمر، قبل ما بين 10 إلى 20 سنة لظهور علامات سريرية للتدهور المعرفي يمكن اكتشافها بسهولة”.
وشارك في الدراسة 961 شخصا متوسط أعمارهم 81 عاما، ليس لديهم أعراض الخرف.
وقدم المشاركون معلومات عن تناولهم لأطعمة محددة، والمستوى التعليمي، والوقت الذي يقضونه في أنشطة ذهنية، وممارسة الرياضة، ثم خضعوا لاختبارات الذاكرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.