ارتفاع حصيلة القتلى جراء الزلزال في إندونيسيا إلى 271 شخصا

المراقب العراقي/ متابعة..
أعلنت وكالة إدارة الكوارث الوطنية الإندونيسية، أن عدد قتلى الزلزال، الذي ضرب منطقة تشيانجور في جاوا الغربية، ارتفع إلى 271 شخصا.
وبحسب ما أوردته وكالة أنباء “أنتارا”، نقلا عن رئيس وكالة الإغاثة من الكوارث الفريق سوهاريانتو، فإن 271 شخصا قتلوا جراء الزلزال؛ وذلك بعد مراجعة بيانات الضحايا، التي تم الحصول عليها من المستشفيات والمراكز الطبية.
وبحسب سوهاريانتو، فإن وضع 40 مصابا، لا يزال قيد الاستيضاح.
وقال المسؤول الإندونيسي، مخاطبا سكان شينجور، “تم تأكيد 271 حالة وفاة، نطلب منكم جمع رؤساء القرى غدا، والتحقق من هذه البيانات”.
وترجع الحاجة إلى هذا الفحص، بعد أن تبين دفن بعض الجثث على الفور من قبل السكان، دون تسجيلهم في مؤسسات الدولة.
وأشار سوهاريانتو، إلى أنه، “خلال أنشطة البحث العملياتي، اليوم الخميس، تم العثور على أربعة أشخاص، كانوا يعتبرون سابقاً في عداد المفقودين.”
وتم العثور على ثلاثة منهم متوفين، ونجا شخص رابع؛ وهو صبي يبلغ من العمر 6 سنوات، يُدعى أزكا.
ووقع زلزال بقوة 5.6 درجة على مقياس ريختر، يوم الاثنين الماضي، في المنطقة الجنوبية الغربية في قطاع تشينجور، بمقاطعة جاوا الغربية.
وفي وقت سابق تم الإبلاغ عن مقتل 268 شخصاً، وإصابة نحو 377 شخصا؛ وأعلنت السلطات عن فقدان الاتصال مع عدد من الأشخاص.
وأدى الزلزال إلى تدمير أكثر من 2300 منزل بشكل كامل، أو لحقت بها أضرار جسيمة.
وتقع إندونيسيا في منطقة، تعد الأكثر نشاطًا للزلازل على كوكب الأرض، وهي جزء من الحزام الناري (صدع تكتوني قوي)، حول المحيط الهادئ.
يسجل علماء الزلازل في هذه المنطقة بين 6 إلى 7 آلاف هزة أرضية، سنويا؛ بقوة أعلى من 4 درجات على مقياس ريختر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.