سيرة الصّباح    

 

أمير الحلاج

 

في أحْلامي

لم أرَ غير الصّباح

يوزّعُ سيرته

ويحنو على المنكسرين

عسى بعض حروفٍ

تُعين الصَّبرَ المرَّ

وتسندُ انحناءَ الهواءِ

لتستويَ القاماتُ المتراصفةُ.

في يقظتي

أنظر الى الصّباحِ

وأنتظر السّيرةَ المرتجاة

بأجنحةِ الرّفقِ

تمطرُ القُبلَ المنعشةَ

عسى الأفئدةُ الساكتةُ

بأفواهها

تخضرُّ ابتساماتُ الشّفاه.

في شرودي

أبحثُ عن الصّباحِ

وعن حروفِ السّيرةِ

وعن قُبلٍ لفَظَتْها الغيومُ

وغادرها المشهدُ

وانزوت في جحورها الطّرقات.

في خروجي من الصّورة

بكفّيَّ الى اللّيلِ

ألَوّحُ

ليُبقي النّجومَ

تغازلُ الأحلام.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.