آبل تفاتح شركات عالمية بشأن تطوير سماعة الواقع الافتراضي

 

تُجري شركة آبل محادثات مع 6 شركاء إعلاميين منهم شركة والت ديزني؛ لتطوير محتوى الواقع الافتراضي لسماعة الواقع المختلط الخاصة بها.

وتحتوي سماعة الرأس التي طورتها أبل مع شركة سوني على شاشتين فائقتي الدقة للتعامل مع أوجه الواقع الافتراضي ومجموعة من الكاميرات الخارجية لتمكين “وضع المرور” الخاص بالواقع المعزز.

وأضاف تقرير صادر عن الشركة أن عملاق التكنولوجيا ومنتج هواتف آيفون يعمل على تحديث مواد خدمته للبث الحي والفيديو (أبل تي. في بلس) لتناسب سماعة الرأس.

وكانت بلومبرج ذكرت هذا الشهر أن أبل تخطط للكشف عن أول سماعة رأس للواقع المختلط هذا العام.

والواقع المختلط هو واحد من ثلاثة أنواع من تقنيات الواقع المعزز المرتبطة غالبا بعالم الميتافيرس.

ويمكن أن تسمح سماعة رأس الواقع المختلط لواضعيها باستخدام مادة من العالم الحقيقي لإثارة تفاعل العالم الافتراضي.

وجاء في التقرير أن من المقرر تدشين هذه السماعة الربيع المقبل بسعر ثلاثة آلاف دولار تقريبا.

وسيكون هذا السعر ضعفي ثمن سماعة كويست برو التي تنتجها ميتا بلاتفورمز للواقع الافتراضي والمختلط، والتي طرحتها العام الماضي مقابل 1500 دولار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.