رموز من العصر الجليدي تفك لغز تزاوج الأنواع

 

تمكن جامع أثاث في لندن، من فك رموز علامات مستخدمة في رسومات العصر الجليدي، يعتقد أنها نظام تواصل من الكتابة المبكرة، يعود إلى ما قبل 14 ألف عام من أي نظام معروف، مظهراً أن عدد العلامات المرتبطة بأنواع الحيوانات تشكل سجل تقويم شهرياً بأوقات تزاوج الأنواع.

وأمضى جامع الأثاث، بن بيكون، ساعات في النظر إلى صور لوحات الكهوف في المكتبة البريطانية، ثم تعاون مع عدد من الأساتذة قبل أن ينشر نتائجه في مجلة كامبريدج الأثرية. وأوضح، أن العلامات في أكثر من 600 صورة على جدران الكهوف في جميع أنحاء أوروبا، لا يمكن تسميتها “كتابة” بمعنى النظم التصويرية والمسمارية العائدة لـ 3400 قبل الميلاد، بل نظام كتابة أولية “يسبق أي نظام آخر تم العثور عليه من العصر الحجري الحديث”.

وحتى الآن عرف علماء الآثار، أن الصيادين وقاطفي الثمار في العصر الجليدي، استخدموا علامات غامضة من تسلسل الخطوط والنقاط والعلامات، إلى جانب رسوماتهم لفرائس الحيوانات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.