سدا بخمة وبادوش رفاهية لكردستان وتعطيش للجنوب

 

أكد خبير المياه أحمد الياسين، ان سدي بخمة وبادوش يمثلان رفاهية لكردستان وفي المقابل هما محاولة لتعطيش الجنوب.

وقال الياسين في تصريح تابعته “المراقب العراقي”، ان سد الموصل كشف عن مساوئه بعد ظهور منشآت وبنايات حكومية كانت مغمورة منذ 35 سنة وهو ما يعني ان الماء الزائد عن حاجة السد يذهب خارج السد وحتى لا يذهب الماء الى أنهار وأهوار الجنوب حيث كان هدف السد هو حجز الماء وأسس سنة 1982 لتنشيف الهور وتعطيش الجنوب وبقى الحال الى الآن حتى بان الحق.

وأضاف: ان هناك سدوداً مثل سد بخمة وسد بادوش على وشك الانجاز على روافد نهر دجلة وهما من السدود العملاقة في الشرق الاوسط ومقدار استيعاب كل سد يضاهي سد اليسو التركي وهذه كلها من أجل رفاهية كردستان وتعطيش الجنوب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.